بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
أما بعد:
فإنني أتمنى من الله عز وجلّ السداد فيما كلفت به من مهام 
وأن اتمكن من تقديم كل ما يفيد أسرة كلية الآداب
علمياً، وعملياً، أساتذةً ، وطلاباً، وموظفين؛ كما أتمنى أن تسود بيننا
ـ كما سادت من قبل ـ روح التعاون والتكافل والعطاء، والتضحية
من أجل هذه المؤسسة التي دخلت في عامها الثلاثين.

 

والله ولي التوفيق
                                                                                        د. فرحه مفتاح عبدالله
                                                                                          عميد كلية الآداب