إعلانات

احياء للذكري 91 لمؤتمر سرت المنعقد في سنة 1922 وتحت شعار عبق الماضي وأمال المستقبل عقد صباح يوم الاحد الموافق 21 يناير 2013 فعاليات مؤتمر سرت للسلام واللحمة الوطنية برعاية جامعة سرت بالتعاون مع اتحاد مؤسسات المجتمع المدني حيث حضر فعاليات المؤتمر السيد عثمان ادريس رئيس لجنة المصالحة بالمؤتمر الوطني والسيدعبدالسلام القاضي نائب رئيس مجلس الوزراء واللواء عمر الحريري عضو المجلس الانتقالي سابقا والسيد رئيس جامعة سرت د. موسي محمد والسيد محمد ديهوم رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر ورئيس اتحاد مؤسسات المجتمع المدني بسرت والعقيد عبد اللطيف فرج السويحلي والسيد صالح لطيوش احفاد الموقعين علي ميثاق سرت عام 1922 وعدد من اعضاء لجنة المصالحة الوطنية بمختلف مناطق ليبيا وكوكبة من البحاث والاكاديمين والمثقفين والمهتمين ، وانطلقت فعاليات المؤتمر بكلمة للسيد رئيس اللجنة التحضيرية المهندس محمد ديهوم مرحبا بالحضور علي ارض مدينة سرت التي شهدت العديد من ملامح اللحمة الوطنية الليبيين ومنها ميثاق سرت عام 1922 الذي وحد صفوف المجاهدين الليبين ضد الاستعمار الايطالي وكذلك معركة القرضابية وهي المعركة التي خاضها كل الليبيين للدفاع والذود عن ارض الوطن كما دعي السيد ديهوم الليبيين لتكثيف الجهود وحماية الوطن والتضحية بالخاص من اجل العام ولنرسم جميعا خريطة النور لتخرجنا من دياجير الظلام نحو بناء ليبيا السلام والحرية والعدالةوجاءت كلمة رئيس لجنة المصالحة بالمؤتمر الوطني العام السيد عثمان ادريس الذي حيا في هذه الذكري ابناء ليبيا ناقلا تحيات السيد رئيس المؤتمر الوطني العام لأبناء سرت وأهلها مؤكدا ان ميثاق سرت هو لبنة المصالحة الوطنية وهذا اليوم الذي اكد فيه الليبيين تلاحمهم ضد العدو الايطالي وها هوا التاريخ يعيد نفسه ليذكر الشرفاء وأبناء الوطن ، مؤكدا علي تناسي الماضي وبناء ليبيا المستقبل شاكرا خلالها شباب وأهالي وحكماء سرت علي مابذلوه ومازالوا يبذلوا من اجل المصالحة الوطنية والمحافظة علي تماسك اللحمة الوطنية .ثم جاءت كلمة السيد عبد السلام المهدي نائب رئيس مجلس الوزراء والذي عبر خلال كلمته عن عظيم امتنانه لما شهده في مدينة سرت من حفاوة الترحيب والاستقبال من ابناء هذه المدينة ونهوضهم بها وإصرارهم علي اعادة الحياة لها وكذلك التضحية والنضال من اجل المصالحة الوطنية مؤكدا اننا اليوم نقف علي ابواب التاريخ لنذكر ميثاق سرت عام 1922 لتوحيد الصف الليبي ضد الاستعمار كما دعي خلال كلمته كافة ابناء الشعب الليبي لتوحيد الصف وفتح الحوار نحو السلام والمصالحة وإنجاح هذا الخيار بكل ما نملكوتخلل فعاليات الافتتاح مشاركة قسم النشاط المدرسي بالمدينة وقدمت عدد من العروض الفنية ومن ثم استأنفت الجلسة العلمية للمؤتمر لمناقشة الابحاث والأوراق العلمية المقدمة من المشاركين