إعلانات

 

حوار/ ابراهيم العماري ... تصوير مجدي اعويدات


علي هامش الاجتماع الثالث للجنة التحضيرية لندوة دولة القانون المزمع تنظيمها يومي 24 -25 فبراير الجاري بقاعة الدراسات العليا بجامعة سرت التقينا اعضاء هذه اللجنة للوقوف علي الاستعدادات والتجهيزات لهذه الندوة وأيضا متابعة الخطوات الاخيرة لعملها وماقامت به علي مستوي لجانها المشكلة سواء التحضيرية او العلمية والاعلامية .فكانت محطتنا الاولي مع السيد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وعميد كلية القانون د. خليفة احواس الذي أكد ان جامعة سرت قائمة بدورها من خلال النهوض بالمجتمع من خلال اعتزامها لرعاية وتغطية وتنظيم العديد من المناشط التي من شأنها إفادة المجتمع المحيط بها باعتبار ان دورها لا يقتصر على الخدمة التعليمية فقط ، لذلك رأينا تنظيم ندوة دولة القانون والذي سعينا وعزمنا علي تنظيمها وبفضل الله هيا حاليا تشق طريقها للنور لتكون ملتقي للخبرات القانونية وذلك لإنتاج رؤي وافكار تخدم مصلحة الوطن والمواطن ،حيث تم التجهيز مبكرا لهذا الحدث ولحسن الحظ أنه تزامن مع قرار المؤتمر الوطني لانتخاب لجنة الدستور ، ونحن كالجنة تحضيرية بدورنا وجهنا الدعوة للبحاث والاكاديميين بمختلف الجامعات الليبية وستعقد في الوقت المحدد والمكان المحدد لها بحول الله تعالى ، بالإضافة الي ان هذه الندوة ستحظى بحضور عدد من الشخصيات القانونية والحقوقية وبعض المحامين النشطاء علي سبيل المثال الاستاذ عزالدين عقيل ، والاستاذة عزة المقهور، والدكتور عبدالقادر اقدورة ، والاستاذ محمد العلاقي ، بالإضافة لحضور الدكتور جمعة اعتيقة النائب الاول لرئيس المؤتمر الوطني العام الي جانب اعضاء المؤتمر الوطني العام عن منطقتي سرت والجفرة ، وكل هذا يبعث بأكثر من رسالة عن مدينة سرت ودورها في المشهد الحديث ، فالرسالة الاولي تؤكد أن مدينة سرت موجودة وفي قلب الحدث وتتفاعل مع التغيرات الكبرى في ليبيا وان كل مكونات هذه المدينة تساهم في صياغة مكونات ليبيا الجديدة ، والرسالة الثانية تبرهن بأن جامعة سرت قائمة بدورها على اكمل وجه من حيث الانتاج الفكري والعلمي .وفي سؤالنا عن عدد البحوث العلمية المقدمة للمشاركة في هذه الندوة افادنا السيد احواس انها ما يقارب 22 بحثا قدمت من مختلف الجامعات الليبية مثل جامعة بنغازي وجامعة طرابلس وجامعة سبها والجامعة الاسمرية وجامعة الزيتونة وجامعة سرت جميعها تعرضت لمحاور الندوة سواء على مستوي الدستور ومكوناته او على مستوى مفهوم الدستور في الشريعة الاسلامية واهمية تضمين ذلك لدستور ليبيا الجديد ومعظم الاوراق المقدمة كانت على درجة عالية من الموضوعية وقمنا بطباعتها في كتاب خاص ببحوث ندوة دولة القانون وسيتم توزيعه خلال الندوة وأضاف الدكتور خليفة ان هذه الندوة لصالح مدينة سرت ولكل المختصين بالقانون ووقوف الجميع في سبيل انجاحها هو شرط اساسي لاكتمال صورتها ن وندعو كل اهل سرت للتواجد في هذا المحفل لأن هذه ستكون من اجل ليبيا التي لن تكون حكرا على أحد .كما التقيتا بالسيد وكيل الشؤون العلمية لجامعة سرت ورئيس اللجنة العليا لندوة دولة القانون الدكتور احمد السنوسي العربي حيث أكد بأن جامعة سرت بكل مكوناتها والمتمثلة في رئاسة الجامعة وفي شخص أ.د موسى محمد موسى لم تتوانى لحظة واحدة في تذليل كل العراقيل والصعوبات التي حاولت ان تحيل دون قيام الندوة في الزمان والمكان المحددين ، مؤكدا بانه بدء العد التنازلي للندوة والتي تتشرف جامعة سرت بتنظيمها وكل التجهيزات لهذه الندوة علي كل الاصعدة شبه تكاملت ، ونسعي لمشاركة الكل فيها من اجل ان تكون الفائدة اكبر فوجهنا الدعوات لكل المهتمين والمثقفين والي عمداء كليات القانون بالجامعات الليبية كما وجهناها للجهات ذات الاختصاص للتشرف بالحضور للإفادة والاستفادة .وفي سؤالنا عن مدي استطاعة هذه الندوة للخروج بتوصيات جيدة وإيصالها لصناع القرار أكد السيد احمد العربي بانه من محاسن الصدف تزامن هذه الندوة مع قرار المؤتمر الوطني العام بشان تشكيل لجنة الدستور ونتوقع بأن هذا الموضوع سيأخذ حيزا من النقاش بين كبار فقهاء القانون مع البحاث والاكاديميين كما سيكون لهذه الندوة دور هام جدا لتبادل وجهات النظر للخروج بالفائدة الكبيرة التي تناقش محاور هذه الندوة ، مؤكدا ان نجاح هذه الندوة ووصول توصياتها لإصحاب القرار للعمل بها كفيل به الحضور الاعلامي والتغطية الاعلامية للحدث .وللحديث عن الاعلام والجانب الاعلامي التقينا ايضا بالسيد مدير إدارة النشاط والاعلام الجامعي الاستاذ /سالم درياق الذي استهل حديثه قائلا بان ما تشهده جامعة سرت من نشاطات علمية وثقافية هو نوع من الحراك الذي تحتاجه المنطقة بشكل عام ، والجامعة من خلال هذه النشاطات المختلفة التي نظمتها واخري تسعى لتنظيمها تساهم في التقاء كل خبرات ليبيا بمدينة سرت لتدارس امر يهم ليبيا ، والجميل في الامر ان ما سيتم تدارسه خلال هذه الندوة هو القانون ودولة القانون والدستور وهو حديث الساعة حاليا ، وكل الناس متشوقون لقيام دولة القانون والدستور الذي يحدد الاطر العامة لمكونات هذه الدولة وسيكون لها جانب كبير من الاهمية ، ودعى السيد سالم درياق في حديثه كل المهتمين والاساتذة القانونين للحضور لان وجودهم سيثري الحوار الى جانب التقاءهم بالخبرات من مختلف المدن الليبية الاخرى ، ونحن كمسؤولين عن الجانب الاعلامي الي جانب النقل المسموع عبر اثير اذاعة سرت الحرة نسعى ان يكون هناك نقل مباشر لفاعليات هذه الندوة ، ونتوقع ان يكون هذا الاهتمام كما عودتنا قناة ليبيا الوطنية فرع سرت واهتمامها بتغطية كافة المناشط بالمدينة ،كما ان الطاقم الذي يقود دفة قناة ليبيا الوطنية فرع سرت هم شباب على درجة كبيرة من الحماس والحيوية ، الي جانب مراسلي القنوات الأخرى بالمدينة سواء مراسل قناة ليبيا الحرة ومراسل قناة مصراته الفضائية الي جانب الدور المهم للمنتديات والصفحات الالكترونية والموقع الرسمي لجامعة سرت على شبكة المعلومات الدولية ومنها على سبيل الذكر لا الحصر صحيفة الوطن الليبية ، صحيفة ليبيا تايمز ، ومنتدى سرت نيوز ، وصفحة سرت مدينتي ، وصفحة شباب سرت على الفيس بوك الى جانب صفحات النشاط والاعلام بجامعة سرت علي مواقع التواصل الاجتماعي تويتر والفيس بوك واليوتيوب .كما كانت محطتنا الاخيرة مع عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدكتور عبدالمنعم اقريرة مرعي الذي أكد اننا من خلال هذه الندوة نسعى لتجسيد دولة القانون من خلال مناقشة الدستور وجوانبه الذي يضمن توفير كافة الحقوق والحريات بالإضافة لوضع تصورات ورؤى نطمح بأن نوصلها لجهات الاختصاص من خلال هذه الندوة .