إعلانات

 

 

كتب/محمد نصر…عدسة/ يوسف الزروق


افتتحت صباح الاثنين الموافق 03-06-2013م بقاعة الدراسات العليا والتدريب بجامعة سرت الندوة العلمية الأولي حول الطاقات المتجددة  التي أشرفت على تنظيمها كلية الهندسة بجامعة سرت بالتعاون مع الجهاز التنفيذي للطاقات المتجددة بحضور السيد رئيس جامعة سرت الأستاذ الدكتور موسي محمد موسى والسيد الدكتور خيري الأغا رئيس الجهاز التنفيذي للطاقات المتجددة والسيد احمد السنوسي العربي وكيل الجامعة للشؤون العلمية  ، وعميد كلية الهندسة بالجامعة ، وعدد من أعضاء هيئة  التدريس والمهتمين بالبحث العلمي , حيث انطلقت فعاليات الندوة بكلمة وكيل الجامعة للشؤون العلمية ، مرحبا خلالها بالضيوف وبالحضور المشرف الذي يعد علامة مميزة لجامعة سرت بتنظيمها مثل هذه الندوات والمحافل العليمة  ، ثم جاءت بعدها كلمة الدكتور خيري الأغا رئيس الجهاز التنفيذي للطاقات المتجددة ، تقدم خلالها بالشكر لجامعة سرت على استضافتها هذه الندوات العلمية ، ودعهما المستمر للنهوض بالمجتمع واهتمامها بقضايا البحث العلمي ، وانتقلت الكلمة بعدها للسيد رئيس الجامعة ، الذي أكد من خلالها دعم الجامعة المستمر للندوات العلمية  والمناشط والمحافل العلمية ، مؤكدا إن الجامعة على أتم الاستعداد دائما لتنظيم الندوات والمؤتمرات العلمية التي تمثل قيمة علمية كبيرة وميزة  ترتقي بها جامعة سرت بين مصاف الجامعات الليبية والجامعات العربية والدولية ، منوها على أن جامعة سرت تضع البحوث التطبيقية والعلمية العملية  ضمن البرنامج الدراسي العام للطلبة الدارسين بها  , مانحا الإذن بعد ذلك لانطلاق أولى الجلسات العلمية لهذه الندوة التي ناقشت الورقة الأولى في جلستها الافتتاحية بعنوان "الطاقة في ليبيا ... حاضر ومستقبل "  والتي قدمها الدكتور  احمد بوغالية عضو هيئة تدريس بكلية الهندسة ومستشار المعلومات بالشركة العامة للكهرباء بمدينة سرت ، والورقة العلمية الثانية حملت عنوان  " المخطط الوطني في تطوير الطاقات المتجددة " قدمها الدكتور خيري الأغا رئيس الجهاز التنفيذي للطاقات المتجددة حملت عنوان "المخطط الوطني لتطوير الطاقات المتجددة " والورقة الثالثة قدمها الدكتور عبد المجيد حمودة مشارك من جامعة قطر بعنوان " تطبيقات الطاقات المتجددة " ، ثم تلتها بعد ذلك ورقة أخرى للدكتور حلمي جاد من جمهورية مصر العربية بعنوان " مفاهيم وآفاق الطاقة الشمسية " وبعد ذلك  ورقة أخرى من جمهورية مصر العربية للدكتور محمد الخياط بعنوان " إستراتيجية الطاقات المتجددة في الدول العربية "  لتليها ورقة للمهندس إبراهيم الطويل من جامعة طرابلس  بعنوان " التسخين الشمسي - الأثر الاقتصادي والبيئي "  والورقة الأخيرة في هذه الجلسة قدمها المهندس محمد الزروق من جامعة طرابلس بعنوان مشروع محطة هون – 14 ميجا وات  " .