إعلانات

 

متابعة/ فيصل العماري .... تصوير /مجدي اعويدات

 

نُظم بقاعة الدراسات العليا والتدريب بجامعة سرت ورشة عمل حملت عنوان : (دور الطلاب في عملية الجودة والاعتماد) بتنظيم من المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية بالتعاون مع مكتب الجودة وتقييم الأداء بالجامعة ، يوم الاثنين الموافق 2013.04.22م ، تمثل الشق الأول من ورشة العمل في (لماذا الجودة في المؤسسات التعليمية) ألقاها الدكتور/ حسين سالم مرجين مدير المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية ، والشق الثاني من الورشة في ( أصول الحوار وكيفية حل المشكلات) ألقاها الدكتور/ عادل محمد الشركسي مدير المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية بالمنطقة الشرقية ، بحضور السيد/ د. أحمد السنوسي العربي وكيل الجامعة للشؤون العملية ، والسيد/ الشريف محروس جاد مدير مكتب الجودة وتقييم الأداء بجامعة سرت ، والسادة/ منسقي الجودة بالكليات ، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة ، وعدد كبير من الطلاب بمختلف الكليات ، حيث افتتح السيد/ مدير مكتب الجودة وتقييم الأداء بالجامعة ورشة العمل مرحباً بالضيوف الكرام ، كما تحدث السيد/ وكيل الجامعة للشؤون العلمية مرحباً بالضيوف الكرام شاكراً لهم حسن تلبية الدعوة وعلى جهودهم المبذولة منوهاً على أن هذه المبادرة جاءت من عامل الإخلاص باعتباره معياراً لإنجاح أي عمل ، معرباً شكره وتقديره على ما تحصلت عليه جامعة سرت في تصنيفها الأول على مستوى الجامعات الليبية ..أعطيت الفرصة للسادة/ المحاضرين لإدارة حلقة النقاش والتي بدءها السيد/ مدير المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية ، معرفاً بمسألة التحسين والتطوير في الحياة العلمية بمكان الطالب ، وتقييم الأستاذ من قبل الطلاب ، كما تحدث عن مخرجات العملية التعليمية ومدى جودتها ، وتصنيف الجامعات الليبية بين جامعات العالم وعن مخرجات التعليم المستهدفة وعن المهارات العامة والمنقولة والمهارات العلمية والمهنية والمهارات الذهنية ، ومراحل الجودة والاعتماد ..وفي الشق الثاني من ورشة العمل تحدث الدكتور/ مدير المركز الوطني لضمان الجودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية بالمنطقة الشرقية ، عن الفرق بين أصول الحوار وآداب الحوار وأهمية الحوار، كما تحدث عن قواعد الحوار وتحديد موضوع الحوار والهدف منه ، كما فتح باب النقاش للطلاب الحاضرين والذين تساءلوا عن كيفية تطبيق معايير الجودة في ظل عدم توفر المعامل والإمكانيات وعدم إعطاء الدورات التدريبية وعدم توفر أعضاء هيئة التدريس الأكفاء وعدم تهيئة الظروف المناسبة للطالب لتلقي المعلومات وفي ظل عدم توفر الانترنت والمصادر والمراجع ، كما تم توزيع الاستبيانات التي تعرف بمدى مؤائمة الطالب لكل متطلبات الجودة وضمان معاييرها في المؤسسات التعليمية والتدريبية .. وفي ختام ورشة العمل تم توجيه الشكر والتقدير للضيوف الكرام على ما تفضلوا به خلال هذه الورشة ولجميع أعضاء هيئة التدريس والطلاب لمشاركتهم الفاعلة .