محاور المؤتمر

1-الاطار المفاهيمي للمركزية والتنمية المكانية.

2-دراسة واقع المركزية بالمؤسسات الحكومية.

3-اثر المركزية على طبيعة عمل مختلف القطاعات والمؤسسات، وذلك من حيث :

  • واقع الاداء المؤسسي وجودة الخدمات المقدمة محليا.
  • مستوى الرضا عن الخدمات المقدمة .
  • التنافسية المؤسساتية والتطوير والتحسين.
  • المسألة و طبيعة عمل الانظمة الرقابية والحد من الفساد الاداري والمالي.
  • السلطات التشريعية واداء الادارة المحلية.

4-  المركزية وتداعياتها على التنمية المكانية ( العلاقة ، والاثر ) وذلك من حيث :

  • انخفاض مستويات الاستغلال و الاستفادة من الموارد المكانية المتاحة.
  • عدم الاستفادة  المثلى من الكفاءات والقدرات البشرية المحلية.
  • تدني فرص المشاركة في المشاريع التنموية على مستوى الدولة.
  • تركز التنمية في مناطق دون غيرها وعدم ضمان التنمية العادلة المتوازنة.
  • محدودية الموارد في بعض المناطق وقلة مصادر التمويل الذاتي واثر ذلك على احداث التنمية المكانية

5- آليات وسُبل التحول نحو اللامركزية كإطار ملائم نحو تعزيز التنمية المكانية.

  • دور التشريعات والقوانين في دعم التنمية المكانية (القانون رقم 59 لسنة 2012م، اللائحة رقم 330 لسنة 2021م على سبيل المثال )
  • دور السياسين والجهات المنتخبة في تعزيز اللامركزية.
  • دور الاعلام والجهات المختصة في التوعية باللامركزية واهميتها في تحقيق التنمية المكانية.
  • دور اللامركزية في الحد من الفساد المالي والاداري.
  • التخطيط  الاستراتيجي الحضري (المحلي ) كحلقة وصل فيما بين اللامركزية والتنمية المكانية.
  • الادارة الالكترونية كرافد من الروافد اللامركزية.
  • التفويض الاداري كأداة لدعم اللامركزية.
  • دراسة وتقديم أي  آليات وسُبل اخرى لدعم  وتعزيز مسار اللامركزية وتحقيق التنمية المكانية.

 

6- دراسة وتحليل محددات التحول نحو اللامركزية.

  • قضايا الكفاءات والقدرات البشرية.
  • الموارد والامكانيات المحلية.
  • لاقتصاد السياسي وتضارب المصالح ومقاومة التغيير.
  • اللوائح والتشريعات والقوانين.

               دراسة وتحليل أي محددات اخرى