إعلانات

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين ورحمة الله للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وسلم أما بعد:

 إنه لمن دواعي سروري وامتناني أن أرحب بكم في موقع جامعة سرت الألكتروني , الذي يعد نافذة وقناة تواصل بين الجامعة ومحيطها ، محلياً ودولياً.

 تدخل جامعة سرت هذه الأيام معتركاً علمياً جديداً وذلك بعد اكتمال تحريرها بفضل الله تعالى وهمة الشرفاء من أبنائها من الأساتذة والموظفين والطلاب ومن سكان مدينة سرت الذين تعاونوا جميعا من أجل العودة بها إلى أفضل مما كانت عليه.

أنشئت جامعة سرت سنة 1989 لتكون أيقونة علم تسعى لإيجاد نخب ثقافية ، فهي منذ إنشائها ترفد الوطن برجالات أسهموا في بنائه ، فظلت شعلة تتوهج في سماء الوطن ، وفي خطوات متواصلة مدروسة سعى القائمون عليها إلى تطويرها أكاديميا في كافة العلوم الإنسانية والطبية والتطبيقية.

 إن جامعة سرت لها قناعة راسخة بأن التعليم يمثل أساس التغيير في المجتمع ، لأنه حجر الأساس في عملية اكتساب المهارات ، وبناء القدرات ، وصقل الكفاءات وإعداد الشباب لإرساء قاعدة رصينة لتنمية مستدامة للمجتمع ، والارتقاء بها إلى مراتب المجتمعات المتقدمة.

 لقد تميزت جامعة سرت بسمعة طيبة لاهتمامها بالطالب ومتابعته ، فالعمل والإخلاص ديدن العاملين فيها ، لأنهم يؤمنون بأن محور العملية التعليمية هو الطالب فلم يدخروا جهدا في دفع الطلبة نحو التميز ، ولهذا نأمل أن يكونوا نجوما لامعة في سماء الوطن ، وأن يحافظوا على القيم ، والمبادئ التي تشربوها أثناء دراستهم ، وأن يعكسوا صورة الجامعة التي ما بخلت عليهم يوما ، ليصبحوا نبتة راسخة في تربة الثقافة والمعرفة.

 انتهجت إدارة الجامعة سياسة الباب المفتوح في التعامل مع الأساتذة والطلبة والأهالي وكافة قطاعات المجتمع ويأتي هذا الموقع وما يشمله الآن بداية حلقة التواصل للجامعة مع غيرها ومرآة تعكس ما بهذه الجامعة أولا ، ولتكون بوابة لاستقبال التعليقات والملاحظات من زوار الموقع الألكتروني. إن تفعيل الموقع الألكتروني للجامعة ليكون المرجع الأساسي لكل الأساتذة والطلبة من خلال نشر المحاضرات ونشر كل الإصدارات لمجلات الجامعة العلمية وتغطية المؤتمرات والندوات العلمية .. كما يسمح للطلاب الاطلاع على الإعلانات والجداول الدراسية والنتائج النهائية لطلبة الدراسات الجامعية والعليا.

 أقدم جزيل شكري وامتناني وتقديري لكل الشرفاء والأوفياء في جامعتنا العامرة ، والداعمين لها من خارجها على جهودهم ومثابرتهم من أجل أن تكون هذه المؤسسة حاضنة لكل الليبيين بعيدا عن كل التجاذبات ، رغم التحديات والصعاب التي تعيشها بلادنا الحبيبة , وبالنيابة عن كل زملائي الأساتذة الأجلاء والعاملين المخلصين بالجامعة أرحب ترحيبًا حارًا بكل من يرغب في الانضمام للدراسة فيها أو العمل بها.. ليكون رافدا ومعينا لتوصيل رسالتها على أكمل وجه.

حفظكم الله جميعا وبارك خطاكم                                                                         

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته                                                                          

                                                                                                                                                        د. أحمـد فـرج محجوب

                                                                                                                                                         رئيس جامــعة ســرت